-->
U3F1ZWV6ZTM5NjAxOTExNzI1X0FjdGl2YXRpb240NDg2MzUwMjA3OTY=
recent
أخبار ساخنة

حساسية الحليب بالتفصيل

حساسية الحليب بالتفصيل

 حساسية الحليب بالتفصيل


حساسية الحليب هي استجابة غير طبيعية من قبل الجهاز المناعي للجسم للحليب ومنتجاته. انها واحدة من أكثر أنواع الحساسية الغذائية شيوعا في الأطفال. حيث يعد الحليب ثالث أكثر الأطعمة شيوعًا  بعد الفول السوداني والجوز  الذي يسبب الحساسية المفرطة.


حليب البقر هو السبب المعتاد لحساسية الحليب. لكن حليب الأغنام والماعز والجاموس يمكن أن يتسبب أيضًا في حدوث الحساسية.

يحدث تفاعل الحساسية عادة بعد فترة قليلة من تناولك أنتي أو طفلك الحليب. وتترواح أعراض حساسية الحليب من خفيفة إلى شديدة.


يمكن أن تساعد الاختبارات في تأكيد وجود حساسية اللبن ، لذا يمكنك عملها  لتجنب ردود الفعل المستقبلية.

العلاج الأساسي لها هو تجنب الحليب ومنتجاته.  لحسن الحظ، فإن معظم الأطفال يتغلبون على حساسية الحليب. ولكن إذا لم يستطيعوا التغلب عليها فلابد بعدم تناول منتجات الألبان أبدا.


  أعراض حساسية الحليب:


 أعراض حساسية الحليب تختلف من شخص لآخر ،حيث تستمر لدقائق معدودة أو تستمر لساعات بعد  شرب  الحليب و منتجاته.

تشمل الأعراض المباشرة لحساسية الحليب:

١-القيء
٢-الحكة أو الشعور بالتنميل حول الشفاه.
٣-تورم في الشفاه أو اللسان أو الحلق
٤-السعال أو ضيق في التنفس
٥-قشعريرة

تشمل الأعراض التي قد تستغرق وقتًا أطول لظهورها ما يلي:

١- إسهال قد يحتوي على دم
٢-المغص
٣-سيلان الأنف
٤-دموع في العين
٥-مغص ، عند الرضع

 أعراض عدم تحمل بروتين الحليب أو عدم تحمل اللاكتوز :

تختلف عن حساسية الحليب وليس لها علاقة بالجهاز المناعي  وأيضا تختلف في طريقة العلاج وتشمل الأعراض الشائعة لها الآتي:

مشاكل في الجهاز الهضمي  مثل الانتفاخ أو الغازات أو الإسهال تحدث بعد تناول الحليب أو منتجاته.

أعراض الحساسية المفرطة:

حساسية اللبن يمكن أن تسبب الحساسية المفرطة ، وهو رد فعل يهدد الحياة ويضيق الشعب الهوائية ويمكن أن يمنع التنفس.

الحساسية المفرطة هي حالة طوارئ طبية وتتطلب علاجًا معينا في المستشفى. حيث تبدأ الأعراض بعد وقت قصير من استهلاك الحليب ويمكن أن تشمل:

١-انقباض الشعب الهوائية ، بما في ذلك التهاب الحلق الذي يجعل التنفس صعبًا
٢-احمرار الوجه
٣-حكة في الجلد
٤-صدمة ، مع انخفاض ملحوظ في ضغط الدم.

 يجب أن  تذهب الى الطبيب:

إذا ظهرت  اي  اعراض  بعد تناول الحليب او أحد مشتقاته بوقت قصير. اذا كان ممكنا، فاذهب الى طبيبك فورا حتي تساعده علي التشخيص.


 أسباب حدوث حساسية الحليب:


اذا كانت لديك حساسية للحليب، فيحدد جهازك المناعي ان بعض بروتينات الحليب مؤذية، مما يؤدي الى انتاج اجسام مضادة مناعية ( Ige) للقضاء علي هذه  البروتينات (المسببه للحساسية). وفي المرة التالية تتعرف  الاجسام المضادة علي هذه البروتينات التي تصدرها، وترسل الى جهازك المناعي إشارات لكي تقوم بإطلاق الهِستامين ومواد كيميائية اخرى، مسبِّبة مجموعة من الاعراض المعروفة لحساسية الحليب.

يوجد بروتينان رئيسيان في حليب الأبقار يمكن أن يسببوا حساسية الحليب:
١-casein
 موجود في الجزء الصلب من الحليب الذي يتخثر.

2-whey
ويوجد في الجزء السائل من الحليب الذي يتبقّى بعد أن يتخثر الحليب.

المقصود بتخثر اللبن، هو تجميد الحليب السّائل عن طريق بعض الإضافات مثل بكتيريا حمض اللّبنيك،
عصير اللّيمون، الخلّ الأبيض وخل التّفاح.

قد تكوني انتي أو طفلك حساساً لبروتين  واحد فقط أو لكليهما.  قد يكون من الصعب تجنب هذه البروتينات لأنها موجودة أيضاً في بعض الأطعمة المصنعة ومعظم من يتفاعل مع حليب الأبقار يتفاعل مع حليب الأغنام والماعز والجاموس. والشيء الاقل شيوعا هو ان الاشخاص الذين يتحسّسون من حليب البقر يتحسّسون ايضا من حليب الصويا.


عوامل الخطورة التي قد تزيد من خطر الإصابة بحساسية الحليب:


 ١-وجود حساسيات أخرى

كثيرون من الاولاد الذين يتحسّسون للحليب لديهم ايضا حساسيات اخرى. قد تتطور حساسية الحليب قبل الحساسية الأخرى.

٢-التهاب الجلد التأتبي(إكزيما)

الأطفال المصابون بالتهاب الجلد التأتبي وهو التهاب شائع ومزمن في الجلد ، من الأرجح أن يصابوا أكثر بحساسية غذائية. 


٣-تاريخ العائلة 

يزيد خطر تعرض الشخص لحساسية الطعام إذا كان أحد الوالدين أو كلاهما يعاني من حساسية غذائية أو يعانوا من نوع آخر من الحساسية.


 ٤-العمر
 حساسية الحليب هي أكثر شيوعاً لدى الأطفال. وعندما يكبرون وينضج جهازهم الهضمي، يقل احتمال تجاوب اجسامهم مع الحليب.

المصادر المباشرة والخفية للحليب ومنتجاته:



المصادر المباشرة  المسببة للحساسية في منتجات الألبان تشمل: 

١-الحليب الكامل الدسم
٢- الحليب المنخفض الدسم.
٣-الحليب الخالي من الدسم.
٤-الزبدة 
٥- الزبادي
٦- الجبن 
٧-ايس كريم 

يكون من الصعب تحديد الحليب عندما يستخدم كعنصر في الأطعمة المصنعة بما في ذلك المخبوزات واللحوم المجهزة.

 المصادر الخفية للحليب تشمل:

١-اقرأي المكوّنات علي المنتجات قد تكون بادئة بكلمة "lact"  مثل اللاكتوز واللاكتات.

٢-الحلوي مثل الشوكولاتة والنوجة و الكاراميل.

٣-نكهة الزبدة الاصطناعية

٤- نكهة الجبن الاصطناعي


إذا تم تصنيف الطعام على أنه "خالٍ من الحليب"، فقد يحتوي على بروتينات الحليب المسببة للحساسية . لذلك يجب عليك قراءة الملصق بعناية.  في حالة الشك، اتصل بالشركة المصنعة للتأكد من أن المنتج لا يحتوي على مكونات الحليب.

 عند تناول الطعام بالخارج ، اسأل كيف تم تحضير الأطعمة.  فمثلا أسأل: هل تم تسوية شريحة اللحم بالزبدة أم لا؟  


بدائل الحليب للرضع:


اولا الرضاعة الطبيعية هي أفضل مصدر لتغذية طفلك.  يوصى بالرضاعة الطبيعية لأطول فترة ممكنة ، خاصة إذا كان طفلك معرضًا لخطر الإصابة بحساسية الحليب.


ثانيا أستخدام انواع معينه من حليب الأطفال(formula) يصفه لكي الطبيب المختص، حيث يوجد بعض التركيبات تحتوي على إنزيمات تقوم بتحلل بروتينات الحليب ( casein or whey) وبعضها لا يعتمد علي الحليب ولكنها تحتوي  على الأحماض الأمينية وهي الأقل احتمالاً لتسبب الحساسية.
وبعضها يعتمد  على بروتين الصويا بدلاً من الحليب، ولكن بعض الأطفال الذين يعانون من حساسية من الحليب أيضًا من حساسية تجاه الصويا.

المضاعفات:


 الأطفال الذين لديهم حساسية من الحليب هم أكثر عرضة للإصابة ببعض المشاكل الصحية الأخرى ، بما في ذلك
الحساسية تجاه الأطعمة الأخرى مثل البيض وفول الصويا والفول السوداني أو حتى لحم البقر.


طرق الوقاية :


لا توجد طريقة مؤكدة للوقاية من الحساسية الغذائية، ولكن يمكنك منع ردود الفعل بتجنب الأغذية التي تسببها. اذا كان أطفالك يعانون من حساسية الحليب، فتجنبوا الحليب ومنتجاته.

اقرئي ملصقات الطعام بعناية،وأبحثي عن كاسين (casein)، وهو مشتق من الحليب يمكن العثور عليه في بعض الأماكن غير المتوقعة، مثل بعض أنواع التونة المعلبة أو السجق ومنتجات أخري.


 إذا كنت ترضعين طفلك رضاعة طبيعية وكان طفلك يعاني من حساسية تجاه الحليب ، فقد تتسبب بروتينات حليب البقر التي تمر عبر حليب الثدي في حدوث رد فعل تحسسي. قد تحتاجي إلى استبعاد جميع المنتجات التي تحتوي على الحليب من نظامك الغذائي.  

تحدثي إلى طبيبك إذا كنت  تشكي أن طفلك يعاني من حساسية الحليب وتظهر عليه أعراض الحساسية بعد الرضاعة الطبيعية.

 إذا كنتي أنتي أو طفلك تتبعوا نظامًا غذائيًا خاليًا من الحليب ، يمكن لطبيبك مساعدتك في تخطيط وجبات متوازنة من الناحية الغذائية.  وأيضا قد تحتاجوا إلى تناول المكملات الغذائية لتحل محل الكالسيوم والعناصر الغذائية الموجودة في الحليب ، مثل فيتامين د والريبوفلافين.


ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة