-->
U3F1ZWV6ZTM5NjAxOTExNzI1X0FjdGl2YXRpb240NDg2MzUwMjA3OTY=
recent
أخبار ساخنة

نصائح لتقوية الجهاز المناعي للأطفال لمواجهة فيروس كورونا الجديد

نصائح لتقوية الجهاز المناعي للأطفال لمواجهة فيروس كورونا الجديد


نصائح لتقوية الجهاز المناعي للأطفال لمواجهة فيروس كورونا الجديد

١-تناول المزيد من الخضروات والفواكه


حيث أن الجزر والفاصوليا الخضراء والبرتقال  والفراولة، تحتوي جميعها على الكاروتينات وهي أطعمة نباتية  تقوي جهاز المناعة لطفلك. حيث تساعد الجسم  علي أنتاج خلايا الدم البيضاء المقاومة للعدوي.

حاول أن تجعل طفلك يأكل خمس حصص من الفاكهة والخضار يوميًا. الوجبة الواحدة حوالي ملعقتين كبار للأطفال الصغار،وكوب واحد للأطفال الأكبر سنًا.

٢-زيادة وقت النوم


 يحتاج الرضيع إلى ساعات نوم تصل إلى 16 ساعة في اليوم. ويحتاج الأطفال الصغار الي ساعات نوم تصل إلي 11 - 14 ساعة .وأيضا يحتاج الأطفال في سن ما قبل المدرسة إلى ساعات نوم تصل إلي  10 - 13 ساعة. 

إذا حصل طفلك علي ساعات النوم المتكافئة مع مرحلته العمرية فهذا يقوي من مناعته.


٣-الرضاعة الطبيعية


حيث أن حليب الأم يحتوي على أجسام مضادة وخلايا الدم البيضاء التي تقوي مناعة طفلك وتجعله يستطيع مواجهة بعض الامراض.

٤-ممارسة بعض التمارين الرياضية المناسبة لعمر طفلك.


مارس الرياضة معهم بدلًا من حثهم على الخروج واللعب".حيث تشمل الأنشطة العائلية الممتعة ركوب الدراجات والمشي لمسافات طويلة وكرة السلة والتنس.

٥-ساعدهم في حماية أنفسهم ضد الجراثيم


عن طريق حثهم علي غسل أيديهم بالماء والصابون باستمرار قبل وبعد كل وجبة وبعد اللعب في الخارج ، والتعامل مع الحيوانات الأليفة ، واستخدام الحمام. إذا كنت معه خارج المنزل استخدموا المناديل المبللة المخصصة للأطفال حتي تعودوا للمنزل.

إذا أصيب طفلك بعدوي بكتيرية مثل التهاب الحلق، فتخلصي من فرشاة الأسنان الخاصه به حتي لا تعود الإصابة مرة أخري.


٦-أبعد طفلك عن التدخين السلبي 


 التدخين السلبي يزيد  من خطر إصابة الطفل بالتهاب المفاصل الروماتويدي اوالتهاب الشعب الهوائية والتهاب الأذن والربو. قد يؤثر أيضًا على الذكاء والتطور العصبي. 

إذا لم تستطع الإقلاع عن التدخين، يمكنك تقليل المخاطر الصحية لطفلك بشكل كبير عن طريق التدخين خارج المنزل فقط.


٧-لا تضغط علي الطبيب المعالج لطفلك 


لا تطلب منه  كتابة مضاد حيوي عندما يعاني طفلك من نزلة برد أو أنفلونزا. حيث إن المضادات الحيوية تعالج الأمراض التي تسببها البكتيريا فقط ، "لكن غالبية أمراض الطفولة تسببها الفيروسات".
نتيجة حث الآباء والأمهات الطبيب ليكتب مضاد حيوي ،ازدهرت سلالات البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية ، وأصبح من الصعب مثلا  علاج عدوى الأذن البسيطة إذا كانت ناتحة عن بكتيريا عنيدة لا تستجيب للعلاج .



ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة