-->
U3F1ZWV6ZTM5NjAxOTExNzI1X0FjdGl2YXRpb240NDg2MzUwMjA3OTY=
recent
أخبار ساخنة

التدخين يزيد كثيرا من خطر حدوث مضاعفات بعد العملية الجراحية

التدخين يزيد كثيرا من خطر حدوث مضاعفات بعد العملية الجراحية



التدخين يزيد كثيرا من خطر حدوث مضاعفات بعد العملية الجراحية



يعد مدخنين السجائر أكثر عرضة من غير المدخنين لخطر حدوث مضاعفات بعد العملية الجراحية، حيث يمكن للنيكوتين وأول أكسيد الكربون اللذين تحتوي عليهما السجائر، أن يخفّضا كميات الأكسجين وأن يزيدا بشكل كبير من خطر تعرض القلب لمضاعفات بعد العملية الجراحية.

 كما أن تدخين التبغ يؤدي إلى إتلاف الرئتين، مما يجعل تدفق الكمية اللازمة من الهواء عبرهما أمرا صعبا، الأمر الذي يزيد من خطر تعرض الرئتين لمضاعفات بعد العملية الجراحية.
 ويتسبب التدخين في تشويه الجهاز المناعي للمريض ويمكن أن يؤخر شفاءه، مما يزيد من خطر حدوث التهاب في موضع الجرح. كما أن تدخين سيجارة واحدة يضعف قدرة الجسم على توفير المغذيات اللازمة للشفاء بعد العملية الجراحية.


حاليا توجد دراسة جديدة مشتركة بين منظمة الصحة العالمية وجامعة نيوكاسل في أستراليا والاتحاد العالمي لجمعيات أطباء التخديرتنص على  :


1- أن الامتناع عن تعاطي السجائر لمدة أسبوع يحسّن الحصائل الصحية بنسبة 19%، وذلك بفضل تحسّن تدفق الدم في جميع أنحاء الجسم نحو الأعضاء الأساسية.

2- يفضل تأجيل العملية الجراحية البسيطة أو غير الطارئة لكي نمنح المرضى فرصة الإقلاع عن التدخين، لما له من مزايا حيث إنه يؤدي إلى تحسّن الحصائل الصحية".




3-أن المدخنين الذين يمتنعون عن التدخين قبل العملية الجراحية بأربعة أسابيع أو أكثر يكونون أقل عرضة لخطر حدوث مضاعفات وتتحسّن حالتهم الصحية بعد مرور 6 أشهر.ويعد المرضى الذين يقلعون عن تعاطي التبغ أقل عرضة لمضاعفات التخدير مقارنة بالأشخاص الذين يدخنون بانتظام.





ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة